نداء حقوقي عبر منصات التواصل الاجتماعي من أجل إنقاذ حياة سليمان وعمر

26 أبريل 2021
A+
A-

نداء حقوقي عبر منصات التواصل الاجتماعي من أجل إنقاذ حياة سليمان وعمر

أطلقت “هيئة مساندة الراضي والريسوني ومنجب وكافة ضحايا انتهاك حرية التعبير بالمغرب” نداء الاثنين 26 أبريل من أجل إنقاذ حياة الصحافيين المعتقلين بسجن عكاشة سليمان الريسوني وعمر الراضي المضربين عن الطعام.

وجاء هذا النداء بعد أسبوع على انتشار هاشتاغ ‎#justicepouromaretsoulaimane ومعه رقم اعتقالهما على مواقع التواصل الاجتماعي يطالب بالحرية لهما.

وبلغ سليمان اليوم الـ19 من الإضراب وعمر 18 يوما، حيث نبهت عائلتاهما إلى التدهور الخطير لصحتهما بسبب المضاعفات التي أضحت تهدد حياتهما.

وأمام لامبالاة المسؤولين دعت الهيئة المتضامنين من الصحافيين إلى جعل منصة الفيسبوك تصرخ من أجل إطلاق سراحهما وإنقاذ حياتهما عبر نشر هاشتاجات  ‎#n26011 ‎#n23052 ‎#justicepouromaretsoulaimane #justice_for_omar_and_soulaimane.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *