عنوان

الصحافي حميد المهدوي يعانق الحرية بعد قضاء 3 سنوات سجنا: “لا أعرف لماذا اعتقلت”

20 يوليو 2020
A+
A-

عانق الصحفي حميد المهدوي المدير السابق لموقع بديل.انفو، الحرية فجر الاثنين 20 يوليوز، بعدما قضى 3 سنوات سجنا بين سجنين عكاشة وتيفلت.

ووجد المهدوي في استقباله أمام السجن زوجته وأبناءه وشقيقتيه وصحافيين وحقوقيين ومتضامنين رفعوا شعارات من قبيل “صحافي راسي مرفوع ما مشري ما مبيوع” و”تحية نضالية للصحافة الشعبية”.

وشكر المهدوي في تصريح صحفي الصحافيين الذي اعتبرهم كانوا سنده في هذه المرحلة العصيبة، مردفا “أنا صحفي ضمير الشعب وماتعرضت له تعرض له الشعب المغربي”، كما شكر الحقوقيين الذين دعموه، واستثنى المجلس الوطني لحقوق الإنسان الذي اعتبره اخلف موعده مع التاريخ.

الصحافي حميد المهدوي يعانق الحرية بعد قضاء 3 سنوات سجنا: “لا أعرف لماذا اعتقلت”

 

ولام المهدوي موقف نقابة الصحافيين، إذ قال “آلمني موقف عبد الله البقالي، وآلمني موقف يونس مجاهد” مضيفا “عبد الله بقالي زارني في سجن عكاشة وتناقشنا ولكنه تخلى عني بعد ذلك وآلمني ذلك”.

وتابع “لحد الساعة لا أعرف لماذا اعتقلت.. أبغض إنسان عندي هو المتنطع، أنا لا أتحدى أحدا أنا إنسان صغير في هذه البلاد، فقط أؤمن بأشياء ونريد مساعدة هذه البلاد لنرى مغربا جميلا، ليست لدينا أجندة ولا استراتيجية”.

ثم ختم “دخلت للسجن رجل وخرجت منه رجل ونصف.. لا أريد البوز وقد خضت 200 معركة داخل السحن في صمت”.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *