أخبارمجتمع

الحليمي: إحصاء مرقمن وتكوين عن بُعد باستخدام الذكاء الاصطناعي يواكب 200 ألف مرشح

لإنجاز إحصاء السكان والسكنى لسنة 2024

“تغطية خاصة – شبكة Smiafrica”

أعلنت المندوبية السامية للتخطيط، بعد زوال اليوم الأربعاء 13 مارس في لقاء صحافي بمقرها بالرباط، عن إعطاء انطلاقة عملية التكوين عن بعد لفائدة 200 ألف مرشح، جرى انتقاؤهم قصد الإنجاز الميداني للإحصاء العام للسكان والسكنى الذي سيعرفه المغرب هذه السنة، العماية التي ستمتد لثلاثة أشهر عبر “المنصة الرقمية للتكوين عن بعد” المخصصة لهذا الغرض،

وبسط أحمد الحليمي علمي، المندوب السامي للتخطيط، في مداخلة مفصلة خلال اللقاء، شروحات عن هذه المنصة وعملية التكوين ومسارها وبعض مضامينها ملخصة في المحاور التالية:

  • إحصاء مرقمن وتكوين عن بعد، ثمرة تعاون نموذجي بين الإدارة العمومية والعالم الأكاديمي
  • توفيرتكوين عن بعد مجاني لمدة 3 أشهر
  • شخصنة التلقين ومواكبة بالذكاء الاصطناعي
  • تكوين حضوري بتعويضات محددة بمرسوم

وأكد المندوب السامي أن عملية إنجاز الإحصاء العام للسكان والسكنى، تتم حسب البرنامج التوقعي المسطر، مضيفا أنه قد تم الانتهاء كليا من صياغة محتوى الاستمارة ومعالجتها المعلوماتية. كما تم الانتهاء من الأعمال الخرائطية التي تعتبر ركيزة أساسية في عملية تجميع المعطيات لدى الأسر، حيث ستمكن، يضيف المتحدث، من تقسيم التراب الوطني إلى حوالي 38.000 “منطقة إحصاء” وضمان التعداد الشامل للسكان دون إغفال أو تكرار، ومن التوزيع الأمثل للموارد البشرية واللوجستية خلال إنجاز الإحصاء.

وأعلم الحليمي أن نسبة تقدم أعمال التوطين الخرائطي للمنشآت الاقتصادية و الأنشطة التي تمكن من تحيين معرفة النسيج الإنتاجي الوطني، بلغت، حاليا، حوالي 77% وستكتمل، كما هو متوقع، في شهر ماي 2024.

وفيما يتعلق بالتكوين، أكد المندوب السامي للتخطيط أنه سيتم تكوين الموارد البشرية المكلفة بإنجاز و تأطير الإحصاء عبر مرحلتين: ستمتد المرحلة الأولى على مدى ثلاثة أشهر وستكون عن بعد ومجانية، يليها تكوين حضوري سيستمر لبضعة أيام وذلك قبيل الانطلاق الرسمي للإحصاء.

ومن أجل تحسين تجربة التعلم وتقديم دعم مخصص لكل مشارك، أعلن الحليمي عن تطوير مساعد رقمي ذكي بفضل الذكاء الاصطناعي سيواكب المتعلمين في مسارهم التعليمي. بفضل تزويده بقاعدة معرفية مهمة قادرة على التكيف باستمرار، يمكن للمساعد التفاعل (أو الدردشة) في أي وقت (24س/24 و7أيام/7) مع المتعلمين بالعربية والدارجة والفرنسية. و تشمل وظائفه الرئيسية:

  • الإجابة الآنية وبشكل دقيق وصريح على مختلف تساؤلات المتعلمين سواء فيما يتعلق بمفاهيم الإحصاء أو تقنيات تجميع المعطيات وكذلك استعمال تكنولوجيا المعلومات أوالجوانب التنظيمية.
  • توجيه المشاركين للاختيارات الملائمة حسب احتياجاتهم وتساؤلاتهم.
  • في حالة الأسئلة المعقدة، تحديد موضوعها وإحالتها على الخبراء لتقديم مزيد من التوضيحات.
  • التعلم والتكيف باستمرار ينتج عنه التحسن المستمر للقدرات على تلبية احتياجات المشاركين.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى